منتدى الشاعر / محمد السخاوى
أهلا بزوارنا الكرام

موعد مع القمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موعد مع القمر

مُساهمة من طرف شيرين الجلاب في الأحد سبتمبر 11, 2011 12:03 am



ذهبت الى شاطيء البحر آملة أن تجد في صدره رحابة تدفن فيه احزانها فطالما قست عليها الحياة .
دائما كانت ترى نفسها مجني عليها حياتها تضطهدها وحدتها تلسعها دموعها نار تحرق وجنتيها انينها منتحب صراخها بلا صوت تستنجد بلا منجد تنادي بلا مجيب فقد تحطمت حياتها منذ ان فقدت ابواها فلم يعد لها احد في الحياة لم تعد قادرة على التحمل .

حتى حبيبها الذي وهبته لها الأيام سافر تركها بحثا عن الرزق تركها فاقده للامل فاقدة للرغبة مستسلمة لعذابات القدر المشئوم .
لم تجد سوى الشاطىء تخاطبه وتناجيه وتصف له بؤسها واستسلامها جلست معه فطال الحديث كانت تستمد من موجه امانا مزيفا يمنحها عمرا لعذابات غد جديد .
فاذا بالشمس تلقي عليها سلاما فقد آن وقت المغيب كانت دائما ترى في غروبها غروب لفرحتها وفي اشراقها بداية لعذاب جديد .
كم كانت حاقدة على الحياة كم تمنت ان تحاكمها على مافعلت معها وما تفعل ولكن كيف وهي راضخة ترفض المقاومة ترفض الامل متخذة من العذاب منهجا لتستميل به القلوب .
أخذت تراقب المراكب الشراعية الصغيرة كانت ترى استسلامها فيها فهي دائما راضخة لقانونه ذليلة له فهو ربها يسيرها كيفما يشاء وان ارارد ان ينهي حياتها فعل باهتزازة بسيطة منه فهو الثائر الباطش ككل من بطش بفرحتها .
ظلت مستغرقة في انين فكرها فكم تمنت ان تكون جانية ولو مرة كم تمنت ان تظلم ولو لمرة ان تشمت ان تسعد بعذاب غيرها فما اروع ان تنعت بالظالمة الجانية فقد يرضي تمزق نقسها .
ساعد سكونها سكون الليل الذي بدا يسيطر على كل ما حوله آمرا الجميع ان يرضخ وينحني امام سواده الكل يهابه المنازل تقاومه مصابيحها النجوم تغازله ليتركها تضيء فهو فاضح وساتر فالكل يخافه ويخشاه .
لم يعكر صمت ثورتها سوى قط له مظهر غريب كان يتمسح بها وهي تبكي حاولت ان تبعده عدة مرات وهو يكرر المحاولة دون ملل .
فاستثارت منه غيظا وكانما قررت ان تنتقم من حالها من خلال ذاك المسكين فالتقطت صخرة وقذفته بها فجرح جرحا غائرا فصرخ بوجهها صرخة مدوية تزلزلت لها امواج البحر فافزعتها اخذت تصرخ هي الاخرى بكل ما اوتيت من قوة فقد تملكها رعب شديد نزعها من عالمها وارقدها بلا حراك .
وبعد فترة من الزمن لا يعلم مداها الا الله فتحت عيناها فاذا بها في مكان غريب ليس بشري الطابع وجدت نفسها داخل قفص الاتهام تحاكم من هيئة قضائية وينتظر حكمهم جمع غفير من البشر لا ليسوا بشر فهم على هيئة البشر ولكن يعتريها شعور غريب اخذت تلملم شتات اعصابها مجهدة ذهنها لتستفيق علها تدرك او تعي ما كان .
ولحظتها ظهر ذاك القط الغريب ذاته ووقف امام القاضي شاكيا فعلتها مظهرا جرحه الغائر فلم يقترف ذنبا لتفعل به ما فعلت فقد ظلمته ونظر لها وقال نعم انت ظالمه .
جحظت عيناها من هول الموقف فالقط يتحدث بلسان بشري والكل يستمع دون عجب او ضجر .
فصرخت بصوت متهالك متهتهة اين انا ؟
ومن تكونون ؟
فرد القاضي عليها قائلا :
لقد ضربتي القمر وجرحته جرحا غائرا دون ان يفعل ما يؤذيك فانت ظلمته واحضرك الينا لتحاكمي على فعلتك !
رددت كلماته بذهول فعلت .. آذيت .. القمر ..
فقالت :
قمر أي قمر ؟
فرد القاضي القط الماثل امامنا هو القمر اسه القمر ..
فانهارت باكية صارخة يالا تعسي فقاطعها القط وقال :
لقد سمعتك تشتكين العذاب فحاولت ان اواسيك فظلمتني
كنت قادرا ان اتركك وارحل ولكن اردت ان احقق رغبتك فقد تمنيتي ان تكوني ظالمة جانية ولو لمرة في حياتك فتمنيت ان اكون محققا لطلبك فاحضرتك الى عالمنا لتحاكمي على ما فعلت.
اجابت مستنكرة :
عالمكم :
فاخذت تبكي وتصرخ وتصرخ وتصرخ
فاذا بسيل من المياه انهمر على وجهها مع صفعة قوية انتفضت لها فوجدت نفسها في ذات مكانها على الشاطىء وحولها جمع من البشر وامراة عجوز تفيقها فاخذت تنظر يمينا ويسارا كمن تبحث عن شيء ما فراته يرمقها من بعيد فلطمت خدها فزعا فسالتها العجوز:
اين ذهبت يا ابنتي ؟ وماذا حل بك ؟
فقالت باكية :
كنت في موعد مع القمر .

بقلم :
شيرين الجلاب؛
avatar
شيرين الجلاب
مشرف

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موعد مع القمر

مُساهمة من طرف محمد السخاوى في الأحد سبتمبر 11, 2011 12:15 am

قصة رائعة سلمت يداك ... سأتشرف قريباً بالتعليق عليها فى منتدى النقد الأدبى
avatar
محمد السخاوى
المدير

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 57
الموقع : http://kreem.montadarabi.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kreem.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موعد مع القمر

مُساهمة من طرف eman younis في الأحد سبتمبر 11, 2011 11:23 pm

المرة الأولى التى أقرأ فيها لشيرين ....أحساسها عالى جدا وقاصة تمتلك أدواتها .....تحياتى والى المزيد من الأبداع
avatar
eman younis

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 11/09/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى